تتواصل، عشية اليوم الإثنين 25 شتنبر 2017، بمحكمة الاستئناف بمراكش الجلسة الرابعة لمحاكمة 20 فردا من قبيلة اولاد الشيخ، 9 معتقلين و11 في حالة سراح بينهم 4 نساء، في ملف معتقلي قبيلة ولاد الشيخ بقلعة السراغنة المحاكمين ظلما بعدما تشبتوا بخطيب مسجدهم الموقوف تعسفا.

وكانت جلسة اليوم قد انطلقت في حدود 12:30 زوالا، لتتوقف من أجل البث في الدفوعات الشكلية، ثم استؤنفت للاستماع إلى المتابعين، لتنطلق بعدها مناقشة جوهر الملف ومرافعات هيأة الدفاع التي تمثل عدة هيئات من مدن مختلفة.

وجدير بالذكر أن أحداث هذا الملف تعود 31 مارس 2017 حين عمدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى توقيف خطيب المسجد السيد سعيد الصديقي بأمر شفوي، في خرق سافر للمساطر المعتمدة في مدونة المساجد من غير تعليل لقرارها المعيب شكلا ومضمونا، علما أن الإمام المذكور لم يرتكب أي خطإ مهني يستوجب هذا التوقيف والعزل، بل يشهد له الجميع بالصلاح والاستقامة والتفاني في خدمة أهل قبيلته سيرا على منوال من سبقه من علماء وصلحاء أولاد الشيخ، تعليما وتحفيظا لأبنائها القرآن الكريم.