انتقل إلى رحمة الله هذا اليوم الجمعة فاتح محرم 1439 ه الموافق ل 22 شتنبر 2017م الداعية المجاهد، محمد مهدي عاكف، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، حيث كان يقضي فترة حبس ظالم منذ انقلاب 30 يونيو 2013.

ولد مهدي عاكف بالدقهلية عام 1928 وتخرج من المعهد العالي للتربية الرياضية عام 1950 مدرسا للرياضة البدنية. وانضم جماعة الإخوان المسلمين عام 1940 حيث تدرج فيها من إلى قسم الطلاب عام إلى حدود عام 1954 حيث اعتقل حتى عام 1974. واختير لعضوية مكتب الإرشاد التابع للجماعة منذ عام 1987، قبل أن يقدم للمحاكمة العسكرية سنة 1996 بتهمة مسؤوليته عن “التنظيم العالمي للإخوان المسلمين” وحكم عليه بالحبس ثلاث سنوات حتى 1999. وفي 2004 تولى منصب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، خلفا لمحمد المأمون الهضيبي. وفي 2010. خلفه المرشد العام الحالي لجماعة الإخوان، محمد بديع، المحبوس هو الآخر في سجون الاعتقال.

وكان الراحل رحمه الله محبوسا على ذمة ما عرف ب”أحداث مكتب الإرشاد” عام 2013. وكانت سلطات الانقلاب قد رفضت نقل الراحل الذي بلغ من العمر 89 عاما إلى سجن خاص للعلاج بعد تدهور حالته الصحية في محبسه حيث كان يعاني من مرض السرطان إضافة إلى ما كان يعانيه من إهمال طبي متعمد.

رحم الله المجاهد الراحل، وتقبله في الشهداء، ورزق أهله وإخوانه ومحبيه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.