عن صفوان بن عبد الله بن صفوان بن أمية بن خلف وكانت تحته الدرداء قال : “قدمت الشام فأتيت أبا الدرداء إلى منزله فلم أجده ووجدت أم الدرداء فقالت: أتريد الحج العام؟ فقلت: نعم. قالت: فادع لي بخير فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: “دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل. قال: فخرجت إلى السوق فلقيت أبا الدرداء فقال لي مثل ذلك يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم”. أخرجه البخاري في الأدب المفرد.

تابع أرشيف مختارات الإمام على موقع ياسين نت.

طالع أيضا  الدُّعاء