في سياق تضامن المغاربة الواسع مع مسلمي الروهينجا، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وقفات تضامنية ببرشيد وأسفي والجديدة.

برشيد تستنكر الاعتداءات الوحشية ضد مسلمي الروهينجا

فقد نظمت الهيئة وقفة ليلية بمدينة برشيد يوم الجمعة 8 شتنبر 2017، تنديدا بالقمع الممنهج الذي تتعرض له أقلية الروهينجا المسلمة، وقد رفع المشاركون شعارات تدين الهجمة الشرسة وسياسات التهجير والتطهير العرقي  الذي يتعرض له المسلمون في بورما أمام صمت العالم، كما استنكروا الصمت العربي / الإسلامي الرسمي تجاه ما يحصل، والذي يعطي الضوء الأخضر  لاقتراف مزيد من الجرائم.

وختمت الوقفة بقراءة بيان الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة  بالمدينة تأكيدا على عمق وتجدر  قضايا الأمة في وجدان المغاربة والأمة الإسلامية، ومطالبة كل الضمائر الحية بالتحرك العاجل لوقف هذه المجازر.

أسفي تحتج  تضامنا مع مسلمي الروهينجا وتنديدا بالصمت الدولي

ونظمت الهيئة مساء اليوم الأحد 10 شتنبر 2017 وقفة تضامنية مع مسلمي الروهينجا الذين يتعرضون لإبادة جماعية وتطهير عرقي حيث قتل منهم الآلاف وشرد عشرات الآلاف نازحين نحو إلى بلدان الجوار.

وشهدت الوقفة حضورا متميزا ومتنوعا من شباب ونساء وأطفال اتحدوا مرددين شعارات تندد بالمجازر وتشجب الصمت القاتم للمنتظم الدولي تجاه ما يتعرض له مسلمو أراكان.

وختمت الوقفة ببيان الهيئة التي طالبت من خلاله بوقف العنف في المنطقة ودعت الأنظمة العربية ومؤسسات المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة دفاعا عن الأقليات المسلمة المضطهدة كما ناشدت المسلمين في بقاع العالم للوقوف إلى جانب إخوانهم في هذه المحنة العصيبة التي يمرون منها.

الجديدة تتضامن مع مسلمي بورما المضطهدين

واستجابة لنداء الهيئة وتنديدا بالمجازر الوحشية التي تتعرض لها الأقلية المسلمة الروهينجا ببورما، وشجبا للصمت الدولي الرهيب جراء هذه الممارسات الشنيعة التي ضربت كل المواثيق الدولية وشعارات حقوق الإنسان عرض الحائط، نظمت الهيئة بالجديدة يوم الأحد 10 شتنبر 2017 مباشرة بعد صلاة المغرب بمسجد السعادة وقفة تضامنية عرفت مشاركة مكثفة لساكنة المدينة، بدأت بشعارات قوية منددة بالمجازر والاعتداءات  التي يقودها المتطرفون البوذيون في تلك المنطقة، ومبينة مدى ارتباطنا بإخواننا الروهينجا برابطة الأخوة الإيمانية كمسلمين. كما تخللتها كلمة موضحة أسباب الدعوة لوقفة وما هو واجب كل واحد منا كل من موقعه لنصرة إخواننا المضطهدين. واختتمت بالدعاء للشهداء بالمغفرة والرحمة وللجرحى بالشفاء ولباقي المظلومين بالنصر والتمكين.