حكمت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، اليوم الجمعة 8 شتنبر، على 26 شخصا من معتقلي مظاهرة 13 غشت بإمزورن، بما مجموعه 53 سنة و5 أشهر سجنا نافذا.

وتراوحت الأحكام الظالمة ضد الناشطين السلميين ما بين سنة وثلاث سنوات سجنا نافذا.

وتأتي هذه الأحكام الجديدة لتضاف إلى العديد من الأحكام التي صدرت عن محاكم البيضاء والحسيمة والناظور، والتي تفضي إلى سجن شباب مغاربة بسنوات من السجن ضدا على دعوات التهدئة والبحث عن حل ومخرج للأزمة السياسية التي ورط النظام فيها نفسه وهو يواجه مطالب اجتماعية واقتصادية وحقوقية بالقمع والاعتقال والأحكام النافذة.