بسم الله الرحمن الرحيم
‎الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة
بـيــان

‎بقلوب يعتصرها الألم والحسرة جراء ما يتعرض له المسلمون، تتابع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة عمليات القتل الجماعي التي ترتكبها سلطات ميانمار في حق مسلمي الروهينجا، تحت سمع وبصر العالم كله الذي يقف متفرجا على عمليات الإبادة الوحشية والممنهجة في حق الرجال والأطفال والنساء، والتي خلفت في الأيام الأخيرة فقط مقتل أكثر من ألفي مسلم من طرف الجيش الميانماري بإقليم أركان، دون الحديث عن الظروف المأساوية التي يمر منها النازحون بسبب نقص الغذاء والدواء.
‎إن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وهي تتأسف على استمرار التقتيل والتشريد في حق المسلمين بميانمار وما يقابله من صمت دولي قاتل، تعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:
‎-  مطالبة السلطات والجيش في ميانمار بالوقف الفوري لعمليات القتل والاعتداءات التي تطال مسلمي الروهينجا.
‎-  دعوة الدول العربية والإسلامية على وجه الخصوص ومؤسسات المجتمع الدولي بشكل عام إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن مسلمي الروهينجا والتنديد بالقتل الذي يتعرضون إليه .
‎-  مناشدة المسلمين وكل الهيئات المجتمعية وكل أحرار العالم وشرفائه للتحرك العاجل نصرة وتضامنا مع مسلمي الروهينجا.
الأربعاء 30 غشت 2017

طالع أيضا  "الأمن الدولي" يدعو حكومة ميانمار إلى وقف استخدام القوة المفرطة في "راخين"