بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

القطاع النقابي – طنجة

بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني

حول وفاة شهيد الحكَرة علال اليعكَوبي

 

تابعنا في القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان بطنجة، الحدث المأساوي الذي هز الرأي العام المحلي والوطني والذي راح ضحيته الشهيد علال اليعكَوبي التقني بشركة اتصالات المغرب، والذي كان يزاول مهامه رفقة بعض العمال قبل أن يتم الاعتداء عليه بالضرب من طرف موظف كبير بولاية طنجة حسب مصادر نقابية وإعلامية ووفق تصريحات أرملته؛ ليلفظ أنفاسه ويسلم الروح إلى بارئها، وينضاف إلى قافلة شهداء هذا الوطن الجريح.

إننا في القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان بطنجة ومن خلال تتبعنا المباشر لما حدث، ومن منطلق رسالتنا المطالبة بالعدل والكرامة والحرية، وانسجاما مع مبادئنا الثابتة في الاصطفاف الى جانب الطبقة العاملة وعموم أبناء الشعب. نعلن للرأي العام المحلي والوطني، ما يلي:

1- تعازينا الحارة لعائلة الشهيد علال اليعكَوبي وزملائه في شركة اتصالات المغرب وأصدقائه ولساكنة مدينة طنجة على هذه الفاجعة الأليمة.

2- نطالب بكشف حقيقة الواقعة ومحاكمة من ثبتت مسؤوليته عوض التستر عليه أو حمايته.

3- نندد بكل أشكال الضغط التي تمارس على أسرته من أجل التنازل عن الشكاية كما صرح بذلك صهره لأحد المنابر الإعلامية.

4- نثمن عاليا دعم ومساندة الهيآت النقابية والحقوقية والسياسية لأسرة الفقيد ونعلن دعمنا واستعدادنا للمشاركة في كل الأشكال السلمية المنددة بالجريمة.

5- نعلن مشاركتنا في الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها بعض الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية يوم الثلاثاء 29 غشت2017 على الساعة السابعة مساء بساحة الأمم بطنجة.

وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ. صدق الله العظيم.

طنجة: الاثنين 6 ذي الحجة 1438 / 28 غشت 2017.