نظمت لجنة الحراك الشعبي بمدينة العروي زوال أمس الخميس 24 غشت 2017 وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالناظور للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، وذلك تزامنا مع إحالة الغرفة الجنحية بالمحكمة ملف المعتقلين على خلفية الأحداث التي عرفتها مدينة العروي يوم 12 غشت الجاري للمداولة و التأمل، على أن يتم النطق بالحكم اليوم الجمعة. 

وإلى جانب المطالبة بالإفراج عن المعتقلين، رفع المتظاهرون شعارات تستنكر الحكرة وتفشي الفساد وعسكرة الريف وانتشار مختلف مظاهر التهميش الذي يرزح تحت وطأته المواطن المغربي، كما عبر المحتجون عن شجبهم حملة الاعتقالات التعسفية المتواصلة في حق أبناء الريف.

يذكر أن السلطات الأمنية اعتقلت 21 ناشطا من مدينة العروي، ووجهت لهم تهم المشاركة في تجمهر مسلح والتحريض على ارتكاب جنح بالخطب والوسائل الالكترونية، والعصيان، وإهانة القوات العمومية وتعنيفها..