صدّق رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، أمس الأربعاء 23 غشت، على السماح لأعضاء “الكنيست” (برلمان الاحتلال) باقتحام المسجد الأقصى الأسبوع القادم.

وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام نقلا عن القناة العبرية أن القرار ينص على السماح لأعضاء “الكنيست” باقتحام الأقصى يوم الثلاثاء القادم، وفي حال مرت الزيارة بشكل سلس فسيدرس الخطوات القادمة.

وكان نتنياهو قد أصدر في أكتوبر 2015 أمرًا بمنع أعضاء “الكنيست” من دخول المسجد الأقصى، على ضوء حالة الغليان في الأراضي المحتلة، والمواجهات التي شهدتها مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين في إطار “انتفاضة القدس”، بعد تقديرات أمنية أن عمليات الاقتحام للمسجد الأقصى من جماعات يهودية، منها وزراء وأعضاء “كنيست” شكلت عاملًا أساسيًّا في اشتعال المواجهات.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ الأول من أكتوبر 2015، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت في خضم استمرار اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات جيش الاحتلال وشرطته.