أصدرت محكمة الاستئناف بالحسيمة، أمس الثلاثاء 22 غشت 2017، حكمها على الناشط بحراك الريف ولاعب كرة القدم أيوب المرابط، وأدانته بسنة سجنا نافذا.

وقد توبع المرابط ذو الـ19 عاما، بتهم العصيان المدني والمشاركة في مظاهرات غير مرخص لها، والتجمهر المسلح بالحسيمة، ورشق القوات العمومية بالحجارة، وهي التهم ذاتها التي يتابع من أجلها أغلب المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف. 

يذكر أن المرابط ابن بلدة بني بوعياش واللاعب بفريق شباب الريف، اعتقل يوليوز الماضي على خلفية مشاركته في الاحتجاجات التي تشهدها مدن وقرى الريف.