نظمت ساكنة دوار أكدال، بإقليم ميدلت، مسيرة احتجاجية أمس الثلاثاء 22 غشت 2017، للتعبير عن استنكارهم للوضع المتردي الذي تعيشه المنطقة منذ سنين دون أن يتم تنفيذ أي وعد من الوعود التي تتلقاها الساكنة للاستجابة لمطالبهم العاجلة.

ورفع المحتجون في هذه المسيرة شعارات تطالب برفع التهميش، مجددين مطالبتهم السلطات بتوفير الخدمات ذات الأولوية للساكنة والمتمثلة في توفير الصحة عبر مركز مجهز بطاقم طبي والأدوية، والتعليم من خلال بناء مدرسة لأبنائهم، والكهرماء عبر ربط المنطقة بشبكة الكهرباءـ وحفر الآبار وبناء سد، إضافة إلى بناء ملحقة إدارية.

واتهمت الساكنة السلطات المعنية بتجاهل مطالبهم، مؤكدة أن المسؤولين في المنطقة لا يملكون غير الوعود الكاذبة، مع غياب إرادة لتنفيذ مشاريع تنموية بالدوار.

وقد أكد نشطاء بالمنطقة أن الاحتجاجات ستستمر مادام المسؤولون مصرين على عدم التفاعل إيجابيا مع مطالب الساكنة المستعجلة.