جماعة العدل والإحسان – المغرب-
مكتب العلاقات الخارجية

تنديد بالجريمة النكراء التي وقعت بمدينة برشلونة

شهدت مدينة برشلونة الإسبانية اليوم حدثا إجراميا مأساويا نجم عن عملية دهس غادرة استهدفت عددا كبيرا من الأبرياء وأدت إلى مقتل 13 شخصا على الأقل وجرح العشرات. إننا بقدر ما ندين بشدة هذا العمل الإجرامي الشنيع الذي لا يقره شرع ولا قانون، فإننا نستغرب في نفس الوقت للفكر المنحرف والحقد الأعمى التي يصنع مثل هذه الوحوش الآدمية ويقذف بها إلى مستنقع ترتكب فيه مثل هذه الأفعال الشريرة التي تعتدي على الأبرياء بغير وجه حق. وندعو إلى بذل كل ما في الوسع لمعرفة من يقف وراء هذه الجرائم المنظمة ومن يستفيد منها، وكشف الحقائق للرأي العام ومعاقبة الجناة. إن المسؤولية في مثل هذه الجرائم مشتركة بين المحرضين عليها والمخططين لها والمنفذين، وكذا كل الأطراف المطلعة على خباياهم وما لبثت توظفهم هنا وهناك في كثير من العمليات القذرة التي يكون ضحاياها في نهاية المطاف أبرياء من كل البلدان والأجناس والأديان.
إننا نتقدم بتعازينا الحارة لكل عائلات الضحايا وللشعب الإسباني وللحكومة الإسبانية ونعلن عن مواساتنا العميقة لهم، ونرجو الشفاء العاجل لجميع الجرحى.

الرباط في 17 غشت 2017

محمد حمداوي
مكتب العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان