اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء (16 غشت)، 12 مواطنًا من مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة، بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها.

وأرجع بيان لجيش الاحتلال هذه الاعتقالات لممارسة المعتقلين نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه.

وقال الاحتلال، حسب المركز الفلسطيني للإعلام، إن قواته صادرت الليلة الماضية مبالغ مالية تقدر بـ117 ألف شيكل (ما يعادل 32 ألف دولار)، بدعوى علاقتها بحركة “حماس”، ودعم “الإرهاب”.

واقتحمت قوات جيش الاحتلال الصهيوني مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين بالقرب من بيت لحم، وجرت مواجهات بينهم وبين الشبان الفلسطينيين أدت إلى إصابة شاب واعتقال شقيقه.

كما داهم الاحتلال محلين تجاريين في الدهيشة وأغلقهما بزعم بيعهما ألعابًا نارية، فيما سلمت قوات الاحتلال العديد من الشبان في المخيم بلاغات بمراجعة مخابراتها.

في السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية مواطنًا من بلدة بير الباشا جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية على حاجز عسكري مفاجئ على الطريق بين جنين ونابلس.

يذكر أن اعتقالات يومية تتم على الحواجز المفاجئة على الطريق المذكور.