اعتقلت السلطات الأمنية أمس الثلاثاء 15 غشت 2017، الناشطين البارزين في حراك الريف بالعروي عبد الحليم الزحمد، وجمال مزياني مباشرة بعد انتهاء الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام المحكمة الابتدائية في الناظور.

وذكر نشطاء مقربون من المعتقلَيْن بالمدينة أن خمسة عناصر بوليسية بزي مدني، تعقبت الناشطين ولحقت بهما إلى المقهي التي انتقلا إليها، واقتادتهما إلى مخفر الشرطة دون إخبارهما بسبب الاعتقال.

وأفاد بعض أعضاء اللجنة المحلية لحراك العروي، أن السلطات أصدرت في حق جميع أعضاء اللجنة مذكرة اعتقال، مباشرة بعد المسيرة الاحتجاجية التي نظمت بمدينة العروي السبت الماضي، والتي اعتقلت فيها السلطات أكثر من 70 مواطنا من ضمنهم أطفال.