رصد موقع «الانتفاضة» في الأسبوع الثاني من شهر غشت لعام 2017، 8 عمليات فدائية أدت إلى إصابة 4 صهاينة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

نقاط المواجهة

واستهدفت مجموعة من الشبان في الضفة المحتلة، خلال نفس الفترة، دوريات قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة بخمس عبوات ناسفة في معسكر قبة راحيل، ومخيم جنين، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

وأصيب 38 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 66 نقطة مواجهة.

اعتقالات واعتداءات

كما اعتقلت قوات الاحتلال 86 مواطناً فلسطينياً بينهم 21 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررون.

وخلال الأسبوع الثاني من نفس الشهر، أصدرت محكمة “عوفر” العسكرية قرارًا بتحويل النائب المقدسي الشيخ محمد محمود حسن أبو طير (65 عامًا) للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير محمود النعنع بعد انتهاء فترة محكوميته البالغة 4 سنوات أمضاها كاملة في سجون الاحتلال.

وأصدرت محكمة الاحتلال الصهيوني، حكماً نهائياً بحق الأسير بلال شريف بالسجن الفعلي مدة 18 شهراً.

وحكمت محكمة “سالم” العسكرية الصهيونية، على الأسيرين محمد أسعد نزال بالحكم 7 أشهر، وغرامة مالية 2000 شيقل، ونوح فضيل زكارنة بالسجن 18 شهرا، وغرامة مالية بقيمة 2000 شيكل.

وثبّتت محكمة الاحتلال ولمدّة أربعة شهور الاعتقال الإداري بحق 4 أسرى.

وواصلت قوات الاحتلال الصهيوني اعتداءاتها على قطاع غزة، حيث استهدفت مقرات المقاومة الفلسطينية بصواريخ طائراتها الحربية، إضافة لاستهدافها المزارعين شرق القطاع بعد أن فتحت نيران رشاشاتها على أراضي المواطنين أكثر من 8 مرات، إضافة لتوغلين شرق مدينة خانيونس ومخيم البريج.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، أكثر من 9 مرات، إضافة لاعتقالها الصيادين صدام وعدي عبد الباري السلطان أثناء إبحارهما في مسافة 6 أميال بحرية.

هدم المنازل واقتحامات المسجد الأقصى

وهدمت قوات الاحتلال، خلال نفس الفترة، 8 منازل في مدينة الخليل وبلدة دير أبو مشعل وسلواد ومدينة الرملة.

كما هدمت منشآت صناعية وتجارية، إضافة لبركسات خيول في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، وجبل المكبر جنوبها.

ورصد الموقع إخطار قوات الاحتلال أكثر من 22 منزلا ومنشأة صناعية بالهدم، في محافظات الضفة المحتلة والقدس والنقب.

وصادقت “اللجنة اللوائية الصهيونية للتنظيم والبناء” على قرارات هدم إدارية لـ 12 مبنى سكنيًّا، معظمها في بيت حنينا، شرق القدس المحتلة.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 447 صهيونياً.

واعتقلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوع المنصرم 22 مواطناً على خلفية سياسية، فيما استدعت 23 مواطناً، أغلبهم أسرى محررون وطلبة جامعات وصحفيون.