نظمت جبهة الرباط ضد الحكرة مساء اليوم الأربعاء 9 غشت 2017 وقفة احتجاجية أمام البرلمان تفاعلا مع وفاة الناشط بحراك الريف عماد العتابي، الذي دخل في غيبوبة دامت 19 يوما في العناية المركزة، إثر إصابته على مستوى الرأس في احتجاجات 20 يوليوز الماضية. 

وبحسب بلاغ للجبهة فوقفة “الغضب” هاته جاءت “تعبيرا عن الغضب والاستنكار للجريمة الجديدة المرتكبة ضد أبناء شعبنا من طرف الاستبداد الغاشم الذي قتلت قواته القمعية الشهيد عماد العتابي من جراء الضربة التي تلقاها خلال التدخلات الوحشية للاجهزة القمعية يوم 20 يوليوز 2017 ضد المواطنين والمواطنات بالحسيمة”.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تندد بالتوجه الأمني المتشدد للدولة في التعامل مع الاحتجاجات السلمية للشعب، والمطالبة بالحرية والكرامة الاجتماعية، وهي مقاربة راح ضحيتها العديد من أبناء الوطن في زهرة شبابهم، وحمل المحتجون في الوقت ذاته المخزن المسؤلية في مقتل الشهيد عماد العتابي.