على إثر الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها تنسيقية وجدة ضد الحكرة أمس الأربعاء 9 غشت 2017، أصدرت التنسيقية المذكورة بيانا هذا نصه:

تنسيقية وجدة ضد الحكرة

بيان

دعت تنسيقية وجدة ضد الحكرة ساكنة مدينة وجدة للمشاركة في وقفة سلمية مساء يوم الأربعاء 09 يوليوز 2017 للتنديد بالجريمة النكراء التي ارتكبها النظام المخزني في حق الشهيد عماد العتابي.
ومع بداية الشكل النضالي تدخلت الأجهزة القمعية بعنف في حق المشاركين واحتلت ساحة لحمام ومنعت الجماهير من الوقوف بالساحة مع الاعتداء على بعض النشطاء وترهيبهم.
وعليه فإننا في التنسيقية المحلية ضد الحكرة بوجدة نعلن ما يلي:
– إدانتنا واستنكارنا الشديدين للمنع الذي تعرضت له الوقفة الاحتجاجية والقمع والترهيب الذي تعرض له مجموعة من النشطاء.
-تحميلنا المسؤولية كاملة للنظام المغربي وأجهزته القمعية لما آلت إليه الأوضاع في الريف نتيجة للمقاربة الأمنية التي ينهجها في تعاطية مع الحراك الشعبي عموما وبالريف على وجه الخصوص.
-مطالبتنا بمحاكمة الجناة في ملف اغتيال شهيد الحرية والكرامة -عماد العتابي-
وفي الأخير نعلن للرأي العام المحلي والوطني عن استمرار التنسيقية في مواصلة معركتها النضالية السلمية والحضارية –رغم القمع والترهيب – ضد سياسة التهميش والتفقير الذي تتعرض له ساكنة وجدة حتى تحقيق جميع مطالبها المشروعة.
كما تدعو التنسيقية الجماهير الشعبية وجميع القوى الحية بمدينة وجدة للمشاركة في التظاهرة السلمية التي ستنظم يوم السبت 12غشت 2017 ابتداء من الساعة السابعة والنصف بساحة لحمام.

تنسيقية وجدة ضد الحكرة