السلطات العمومية تحاصر وتعنف ممرضين محتجين بالعيون

تدخلت السلطات العمومية بعنف اليوم الخميس 10 غشت2017، في حق متظاهرين من حركة الممرضين والممرضات من أجل المعادلة بمدينة العيون مخلفة إصابات متفاوتة، بلغت 12 إصابة على الأقل.
وأقدم السلطات على هذه السلوك القمعي، لمنع الممرضين من تنفيذ شكل احتجاجي أمام المستشفى الجهوي “مولاي الحسن بلمهدي”، وذلك بعدما حاصرتهم أمام بوابة المستشفى وأجبرتهم على التراجع إلى داخلها، حيث كانوا يعتزمون الانطلاق في مسيرة من المستشفى صوب مقر الولاية.
وأمام هذا الحصار خاض الممرضون الذين حجوا إلى العيون من مختلف مدن الجنوب اعتصاما لمدة 3 ساعات، قاموا بعده بتنظيم مسيرة صامتة داخل المستشفى تعبيرا منهم على استنكار هذا الإجراء الأمني القمعي.