اعتقلت قوات “حرس الحدود” الإسرائيلية، مساء أمس الأربعاء (9 غشت 2017)، 202 عاملاً فلسطينياً في منطقة النقب بحجة عدم حصولهم على تصاريح عمل، بعد مداهمة عدة مناطق سكنية وورشات عمل داخل مدينة بئر السبع المحتلة وضواحيها والبلدات المجاورة لها.

كما اعتقل نحو 29 مواطنا فلسطينيا ممن يحملون الهوية الإسرائيلية بتهمة توفير أماكن سكن ومبيت للفلسطينيين من الضفة الغربية، والقيام بنقلهم بسياراتهم الإسرائيلية من الضفة إلى داخل النقب.

وهددت الشرطة الصهيونية بمحاكمة العمال الأسرى، وتنفيذ حكم الاعتقال طويل الأمد ضدهم مع فرض غرامات مالية، إضافة إلى تهديدها بإغلاق المصالح التجارية والصناعية التي يعملون بها، مع التهديد بمصادرة السيارات التي نقلتهم إلى داخل أراضي النقب.