تنظم ساكنة دواوير الجزولي التابعة لجماعة المجاعرة بإقليم وزان يوم غد الخميس 10 غشت 2017 مسيرة احتجاجية تتجه إلى الجماعة ذاتها، ويليها اعتصام ليلي أمام مقرها.

وتأتي هذه المسيرة بحسب ماجاء في بلاغ صادر عن ممثلي الساكنة تنديدا ضد “السياسات القمعية في حق مواطني إقليم وزان والريف وعموم أبناء الشعب المغربي”، واستنكارا لـ“التعاطي اللامسؤول من طرف السلطات المعنية مع مطالب الساكنة”.

  وذكر البلاغ أنه “بعد عقد لجنة التتبع سلسلة من اللقاءات مع منتخبي الجماعة والإقليم من أجل التسريع بتنفيذ مضامين الإتفاق الصادر يومه 14-07-2017 في بيان رسمي عن اللجنة، والذي التزمت بموجبه السلطات المعنية بإيجاد حلول لمشاكل الساكنة (الطريق- الماء- المدرسة…) داخل مهلة 20 يوم، وبعد وقوف لجنة التتبع على سير الأشغال تبين لها أن المنجز منه لم يتعد 10% من مجموع بنود الإتفاق، وأن الوعود التي أطلقها رئيس الجماعة مجرد وعود كاذبة غايتها التضليل والتماطل والاستهتار بالساكنة كأننا في حملة انتخابية”.

وأضافت الوثيقة “إن عدم قدرة المسؤولين على تلبية هذه المتطلبات البسيطة في مغرب القرن 21 يجعلنا نتساءل عن جدوى وجودهم في مواقع المسؤولية، وعن ما باستطاعتهم فعله غير تنمية مشاريعهم ومشاريع أبنائهم  والسطو على مال الشعب الموجه بالأساس إلى فك العزلة عن الساكنة”.

  ودعا البلاغ ذاته “كل ساكنة لمجاعرة إلى المشاركة المكثفة في المسيرة المزمع تنظيمها إلى مقر الجماعة، وندعوها إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن حقوقها وفضح كل المسؤولين للقطع مع سياسة النهب والفساد الإداري“، كما دعا في الوقت ذاته “كل الفاعلين المدنيين والجمعويين بإقليم وزان إلى تشكيل جبهة وحدوية من أجل النضال ورفع الحيف والظلم والتهميش الذي تعيشه ساكنة إقليم وزان”.