يعتصم المعطلون حملة الشهادات بالقصر الكبير للأسبوع الثاني على التوالي (منذ 31 يوليوز)، معتزمين الاستمرار في أشكالهم النضالية حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

ويرابط المعطلون المنضوون تحت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ببهو بلدية القصر الكبير، مطالبين بحقهم في الشغل القار والتنظيم، والاستجابة لملفهم المطلبي الذي رفعته الجمعية منذ سنة ونصف والذي قوبل بسياسة الآذان الصماء.

وقد رفع المعتصمون شعارات من قبيل «الشغل القار شرط من شروط الكرامة والمواطنة الحقيقية»، و«التشغيل، الكرامة، الحرية، والعدالة والاجتماعية»، و«التشغيل استحقاق يا عصابة السراق.. لا للسمسرة».