بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

مجلس الإرشاد

تــعـــــــــــــــــزيــــــــــة

الحمد الله المحيي المميت الحق المبين، الموصوف بالكمال وبالبقاء بعد العالمين. والصلاة على أشرف المخلوقين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

انتقل إلى عفو الله ورحمته يوم السبت الثاني عشر من ذي القعدة سنة ثمانية وثلاثين وأربعمائة وألف (1438) الموافق للخامس من غشت سنة سبع عشرة وألفين العلامة الجليل، والشيخ الورع التقي أبو الفتوح عبد الله بن عبد القادر التليدي عن عمر يناهز واحدا وتسعين (91) عاما قضاها في خيرية طلب العلم النافع وتعليميه مصداقا للتوجيه النبوي الذي بشر بقوله صلى الله عليه وسلم: “خيركم من تعلم القرآن وعلمه”، كل من سلك نهج السلف الصالح من العلماء العاملين، والأولياء المتقين.

وإن جماعة العدل والإحسان، إذ تتلقى هذا الخبر الحزين ببالغ الحزن والأسى، لكن بكل صبر ويقين، ورضى بقضاء الله تعالى وقدره، لترفع أكف الضراعة والدعاء إلى المولى الكريم أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وكريم عفوه، ويلحقه بالنبيئين والصدقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن ينزل شآبيب الصبر والسلوان على أهله ومحبيه، وطلبته وتلاميذه، وأن يخلد في الصالحات آثاره.

وكل نفس ذائقة الموت، وإنا لله وإنا إليه راجعون

جماعة العدل والإحسان

ليلة الأحد13 ذي القعدة1438 الموافق ل6 غشت 2017