قال مكتب إعلام الأسرى، اليوم الخميس (3 غشت 2017)، إن الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال يعانين ظروفاً صعبة وقاهرة في الأسر.

وأوضح المكتب، في إحصائية وردت في التقرير تتحدث عن واقع الأسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني، أنه وخلال أقل من ثلاثة أشهر فقط أقدم الاحتلال الصهيوني على اعتقال 11 أسيرة من مختلف أنحاء فلسطين، فحتى بداية شهر مايو للعام 2017 كان عدد الأسيرات اللواتي يتواجدن في سجون الاحتلال 49 أسيرة، وخلال أقل من ثلاثة شهور فقط أصبح عددهن 61 أسيرة، يقاسين أحكاماً وظروفاً اعتقالية متفاوتة.

ولا تزال 29 أسيرة، حسب نفس التقرير، يخضعن لفترات تحقيقٍ متفاوتة، يقاسين مرارة مراكز التوقيف وزنازين التحقيق والاحتجاز التي تفتقر إلى المقومات الآدمية.

الإحصائيات تشير أيضاً إلى أن 25 أسيرة فلسطينية يقاسين ملفات سجنٍ فعلي، تترواح فترات اعتقالهن الفعلية من 8 أشهر إلى 16 عاماً، في حين لا تزال 4 أسيرات رهن الاعتقال الإداري.

ويؤكد مكتب إعلام الأسرى إلى أن الأعمار لا تشفع للأسيرات، حيث تتواجد في سجون الاحتلال الصهيوني 13 أسيرة قاصرة (دون سن 18)، بحيث تبلغ أصغر أسيرة 14 عاماً، اعتقلت بتاريخ 20/5/2017 بتهمة حيازة سكي.

وأوضح إعلام الأسرى أن أسيرتين تواجهان أعلى حكم في سجون الاحتلال الصهيوني، مدته 16 سنة. في حين تواجه أربع أسيرات أوامر اعتقال إدارية متجددة.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام بتصرف.