انتقل إلى الرفيق الأعلى أمس الخميس 27 يوليوز 2017 لاعب كرة القدم الدولي المغربي السابق عبد المجيد الظلمي، إثر نوبة قلبية عن عمر ناهز ال 64 عاما.

والظلمي، أو المايسترو، وهو اللقب الذي اشتهر به، من مواليد 19 أبريل 1953 بالدار البيضاء، هو أحد الرموز الرياضية البارزة لفريق الرجاء الرياضي والمنتخب المغربي، وكانت سيرته مثالا للرياضي الخلوق.

ظل الظلمي لمدة تزيد عن العشرين عاما من أعمدة فريق الرجاء الرياضي الذي التحق بشبانه سنة 1971، ولعب لكباره ابتداء من سنة 1972، وشارك مع المنتخب لأول مرة عام 1974 إلى غاية اعتزاله بداية التسعينات من القرن الماضي.

رحم الله الفقيد، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.