عبرت أزيد من 40% من الأسر المغربية  عن تدهور مستوى معيشتها، بحسب ما أفادت به مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط، حول نتائج بحوث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الثاني من سنة 2017، فيما توقعت 24,4% من الأسر تدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة.

وذكرت المذكرة أن “رصيد آراء الأسر حول التطور السابق لمستوى المعيشة استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 8,1 نقاط خلال الفصل الثاني من سنة 2017″، بدل ناقص 12 نقطة خلال الفصل الأول من هذه  السنة، وناقص 15,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية. 

وفي السياق ذاته توقعت 69,8 %من الأسر ارتفاع مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة، مضيفة أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 54,3 نقطة.

كما جاء في المذكرة ذاتها أن 53,8 % من الأسر تعتبر الظروف الحالية غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة خلال الفصل نفسه، مشيرة إلى أن هذا المؤشر لا زال سلبيا مسجلا ناقص 28,2 نقطة بعدما كان في مستوى ناقص 40,0 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 34,8 نقطة خلال الفصل الثاني من 2016.