إطلاق حملة توقيعات على عريضة تطالب بإنصاف المتضررين من الإعفاءات التعسفية

مباشرة بعد أن أنهت اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية وقفتها الاحتجاجية أمام البرلمان عشية اليوم الأربعاء 26 يوليوز 2017، التحقت كوكبة من الفاعلين الحقوقيين والمدنيين والسياسيين بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، للمشاركة في حفل إطلاق حملة جمع التوقيعات على العريضة التضامنية للمطالبة بإنصاف المتضررين من الإعفاءات التعسفية.

انطلق الحفل، الذي حمل ذات شعار الوقفة “لا لتوظيف المرفق العمومي في تصفية الحسابات السياسية”، بتقديم مقتضب من طرف منسقة سكرتارية اللجنة الأستاذة خديجة الرياضي التي رحبت بالحاضرين وأوضحت دور الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية في “رفع الحيف والظلم الذي طال المعفيين” الذين ينتمي معظمهم لجماعة العدل والإحسان، رافضة أن تكون الانتماءات والقناعات أساسا في التمييز الوظيفي.

بعد ذلك تفضل الأستاذ أبو الشتاء مساعيف نائب منسقة سكرتارية اللجنة بقراءة نص العريضة، لتنطلق بعدها عملية التوقيعات التي انخرط فيها بكل تلقائية العديد من الفاعلين والشخصيات والمكونات والهيئات والتنظيمات التي تعبر عن حساسيات متنوعة ومتعددة.

وفيما يلي نص العريضة المفتوحة لينخرط فيها الرافضون لتوظيف المرفق العمومي في تصفية الحسابات السياسية:

عريضـــــــة

لنتضامن من أجل إنصاف المتضررين من الإعفاءات التعسفية

نحن الموقعين أدناه، وبعد متابعتنا لما يتعرض له عشرات من الأطر والمسؤولين بعدد  من القطاعات والمرافق العمومية بالمغرب منذ دجنبر2016، من إعفاءات تعسفية من المسؤولية والمهام ، وانطلاقا من توفر القرائن التي تشير إلى كون هؤلاء المتضررين يشتركون في الانتماء إلى نفس الإطار السياسي وهو جماعة العدل والإحسان، ونظرا للطابع الممنهج في إعمال هذه القرارات التعسفية من حيث الكثافة والتواتر فإننا نعلن مايلي:

أولا: تضامننا مع كل المتضررين من الاعفاءات التعسفية من المسؤوليات والمهام، والتي تمت بسبب الانتماء والرأي السياسيين، وفي ضرب للالتزامات الدولية للمغرب في مجال حقوق الإنسان، وفي تجاوز للمقتضيات والمساطير القانونية والإدارية؛

ثانيا: تأكيدنا على رفضنا لاستغلال المرفق العمومي بجعله مجالا لتصفية الحسابات السياسية والانتقام بواسطته من الأصوات المعارضة.

ثالثا: مطالبتنا بالتراجع الفوري عن هذه القرارات التعسفية وبإنصاف المتضررين منها.

للاتصال:

المنسقة: خديجة رياضي/ 0660215298
[email protected]
نائب المنسقة: أبو الشتاء مساعف/ 0661494970
[email protected]