يتداول نشطاء ومنابر إعلامية خبرا لم يتأكد بعد من مصادر موثوقة عن حالة وفاة جراء التدخل المخزني العنيف في مسيرة أمس الخميس 20 يوليوز 2017 بالحسيمة، فيما تكتفي السلطة بالقول إن حالته خطيرة مما استدعى نقله إلى المستشفى العسكري بالرباط.
وفيما اعتبرت السلطة أن عماد العتابي (16 سمة) أصيب بحجارة أثناء أحداث أمس، يؤكد النشطاء وأصدقاء العتابي أنه أصيب بقنبلة مسيلة للدموع على مستوى الرأس مما أحدث رجة في الدماغ وحالة إغماء واختناق أفضى به إلى الوفاة.