شهدت مدينة الحسيمة يومه الخميس 20 يوليوز، حالة من التطويق الرهيب والعسكرة لساحات وشوارع ومداخل المدينة.

كما سجل المواطنون والناشطون انخفاضا حادا بلغ حد انقطاع خدمة الأنترنيت (3G و4G)، وذلك قبيل ساعات قليل من انطلاق المسيرة الاحتجاجية المتوقعة.

طالع أيضا  بعد الحصار وإغلاق المنافذ.. المواطنون يسلكون الجبال ويركبون البحر للوصول إلى الحسيمة