وقفات احتجاجية بالبيضاء تنصر الأقصى وتستنكر الصمت العربي وتحمل المنتظم الدولي المسؤولية

نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ، مساء اليوم الاثنين 17يوليوز2017 بالحي المحمدي، وقفة احتجاجية بعد صلاة المغرب قرب المسجد الكبير تضامنا مع المسجد الأقصى المبارك جراء تعرضه للحصار من طرف الاحتلال الصهيوني.

ورفع المئات من نساء ورجال الحي المحمدي الذين حضروا هذه المظاهرة الليلية شعارات تنصر وتغضب للأقصى، وذلك من قبيل ” بفضلك مولانا جد علينا واهلك من طغى وتجبر علينا، الأقصى في العيون عهد الله لن نخون”.

كما استنكر المتظاهرون الصمت العربي الرسمي أمام ما يتعرض له الأقصى من تدنيس واعتداء من لدن الكيان الصهيوني الغاصب على مرأى ومسمع العالم، ودعوا المنتظم الدولي لتحمل مسؤوليته التاريخية أمام الجرائم التي تقوم بها دولة الاحتلال ضد الفلسطينيين.

وختمت المظاهرة بكلمة للأستاذ حسن أبو القاسم  القيادي بفرع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالحي المحمدي “الأقصى خط أحمر، من خلال هذه الوقفة نعبر عن رفضنا تغيير معالم المسجد الأقصى، واستنكارنا للصمت العالمي، وهي مناسبة ندعو فيها الشعب المغربي ليهب لنصرة المسجد الاقصى..” ثم تليت الفاتحة ورفع الدعاء.

الغضب ذاته أخرج سكان حي سباتة في وقفة احتجاجية دعت لها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، في الوقت نفسه لإعلان تضامنهم واستنكارهم للهجوم الذي يتعرض له الأقصى على يد الصهاينةالغاشمين، رافعين أصواتهم “الشعب يريد تحرير الأقصى، لن نركع أبدا لن نركع لن يهبنا صوت المدفع..”.

ثم اختتمت الوقفة بتحية صمود الشعب الفلسطيني والتنديد بالصمت العربي المعتاد، ودعوة المنتظم الدولي للتحرك من أجل ثني دولة الاحتلال في تماديها للنيل من الأقصى والشعب الفلسطيني، ثم تلاوة الفاتحة والدعاء للشهداء وبالنصر لفلسطين.