انطلقت قبل قليل المسيرة الوطنية الوحدوية من أمام باب الأحد بالرباط في اتجاه البرلمان، من أجل رفع جملة من المطالب الاجتماعية، وذلك تحت شعار: “مطلب مشترك، نضال شامل، تنظيم واحد، من أجل الكرامة و العدالة الاجتماعية”.

ويطالب المحتجون في هذه المسيرة التي دعت لها “الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية” ب “إطلاق سراح  جميع المعتقلين على خلفية الاحتجاجات من قلعة السراغنة إلى الريف، حل ملف الأساتذة المتدربين نهائيا، خصوصا قضية المرسبين والحوامل والعرفان”، و“بإدماج الأطر التربوية خريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي لما تعرفه المؤسسات التعليمية من خصاص مهول، إجراء حركة انتقالية استثنائية وطنية و جهوية و محلية عادلة و منصفة في قطاع التربية و التكوين، سحب قوانين تخريب تقاعد الموظفين و إلغاء معاشات الريع”، وب”تشغيل كافة المعطلين المجازين وحاملي الماستر والدكتوراه في مختلف القطاعات”، وب“الترقية وتغيير الإطار لحاملي الماستر موظفي الإدارات العمومية وعلى رأسهم موظفي وزارة التربية الوطنية وتعيينهم في السلك المناسب، إنصاف ورد الاعتبار لجميع ضحايا السياسات العمومية التصفوية للدولة المغربية التي مست كثيرا من الفئات.

يذكر أن المسيرة يشارك فيها عدة إطارات نقابية واجتماعية، وحاملي الشهادات العليا.