نظم مجموعة من النشطاء والفاعلين في المجالين الحقوقي والسياسي بالمغرب، وقفة احتجاجية أمام محكمة الإستئناف بالدار البيضاء زوال اليوم الأربعاء 12 يوليوز، للمطالبة بإطلاق سراح الفنانة والناشطة بحراك الريف سيليا الزياني، وذلك تزامنا مع مثولها أمام قاضي التحقيق.

وعبر المتظاهرون في هذه الوقفة التي دعت إليها لجنة دعم الحراك الشعبي بالبيضاء، ومغربيات ضد الاعتقال السياسي، عن دعمهم للناشطة الشابة التي تقبع وراء قضبان الاعتقال، مطالبين بسراحها الفوري وسراح كافة معتقلي حراك الريف بالبيضاء والحسيمة.

ورفع المحتجون لافتات وشعارات تستنكر قمع الاحتجاجات السلمية بالريف والأخرى الداعمة لها، مطالبين بالاستجابة إلى مطالب الساكنة العادلة، كما رفعوا شعارات تندد بتدهور الواقع المغربي في مختلف المجالات، الاجتماعية والحقوقية والاقتصادية.. مشددين على حقهم المكفول في التظاهر ضد الفساد والاستبداد إلى أن يتم إسقاطهما وأن تحل بدلهما دولة الحق والقانون، دولة تحترم المواطن وتحفظ حقوقه وتصون كرامته.

وفي هذا السياق قالت صريا الكحلاوي منسقة لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالبيضاء، في تصريح لموقع الجماعة.نت، بأن “هذه الوقفة تنظم من أجل إطلاق سراح سيليا التي تمثل الآن أمام القاضي، لأنها في حالة ضعف وهي جد متأثرة بما تمر منه حاليا، كما نطالب بإطلاق جميع معتقلي حراك الريف”.

وأضافت الناشطة الشابة “نحن مغربيات ضد الاعتقال السياسي، نؤكد استمرارنا في الاحتجاج رغم القمع الذي تعرضت له وقفة الرباط، وسنخوض كافة الأشكال النضالية إلى أن يتم إطلاق سراح المعتقلين”.

من جانبه قال بوبكر الونخاري عضو لجنة دعم الحراك الشعبي بالبيضاء “نطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف التي خرجت من أجل مطالب اجتماعية مشروعة، كما نحتج اليوم للتنديد بالفعل الشنيع الذي ارتكبته الأجهزة الأمنية في حق المعتقل ناصر الزفزافي، ونقول كفى من الممارسات الحاطة بالكرامة الإنسانية، ونطالب الدولة بأن تتراجع عن هذا الغي وهذا السلوك المهين لمعتقلي حراك الريف وأن تسارع بإطلاق سراحهم فورا ودون قيد أو شرط”.