أطلقت شخصيات وهيئات حقوقية وسياسية ومدنية من داخل وخارج المغرب، عريضة  تضامنية دولية على موقع أفاز العالمي المتخصص في العرائض الالكترونية، تحت شعار “جميعا من أجل وقف تضييق الدولة المغربية على الحق في التنظيم والتجمع بالمغرب”.

وكتب الموقعون في الصفحة الخاصة لهذه العريضة بالموقع الشهير، “نعلن تضامننا مع جميع الهيئات ضحايا تضييق الدولة المغربية على الحق في التنظيم (الامتناع عن استلام الملفات القانونية وتسليم وصولات الإيداع للهيئات) والمنع من تنظيم الأنشطة في الفضاءات والقاعات العمومية والخاصة”

وعبر الموقعون في العريضة ذاتها عن قلقهم إزاء “ارتفاع وتيرة انتهاكات الدولة المغربية للحق في التنظيم والتجمع”، داعين إلى “الوفاء بتعهداتها وإلتزاماتها الدولية واحترام القوانين المعمول بها”.

وخُتم نص العريضة بالتأكيد على أن “احترام حق الهيئات والتنظيمات في التجمع السلمي والتنظيم هو أحد أهم أسس الدولة الديمقراطية، وركيزة أساسية لضمان حرية التعبير والرأي”.