مسيرات ووقفات واعتصامات احتجاجا على الحركة الانتقالية في عدة مدن مغربية

نظمت التنسيقية المحلية لضحايا الحركات الانتقالية للموسم 2016/2017 والتنسيق النقابي السداسي (الجامعة الوطنية للتعليم، والاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، اليوم الثلاثاء 11 يوليوز 2017، وقفات ومسيرات واعتصامات احتجاجية تنديدا بالتدبير المرتجل والامسؤول للحركات الانتقالية.

وفي هذا السياق نظمت النقابات التعليمية الست صبيحة اليوم بتازة مسيرة احتجاجية ضد منهجية الحركة بتازة، رفعت خلالها شعارات مستنكرة لطريقة تدبير الحركة الانتقالية.

كما نظم التنسيقية المحلية لضحايا الحركات الانتقالية 2017 بخنيفرة رفقة التنسيق النقابي السداسي اعتصاما للاحتجاج على ما شاب هذا التدبير من غياب للمسؤولية.  

وشهدت جهة درعة تافيلالت تنظيم وقفة احتجاجية على خلفية الملف ذاته من طرف النقابات الست وتنسيقية المتضررين من الحركة الانتقالية.

وفي آسفي قاد المحتجون المتضررون من الحركة الانتقالية مسيرة حاشدة في اتجاه العمالة حيث نظموا وقفة احتجاجية على التدبير العشوائي للملف.

أما سطات فشهدت وقفة احتجاجية على خلفية الملف ذاته أمام مديريتها الإقليمية. وغير بعيد من سطات عرفت برشيد وقفة مماثلة بمقر المديرية الإقليمية طالب فيها المتضررون بإعادة النظر في ما أقدمت عليه الوزارة في هذا الملف ذي الطابع المهني والاجتماعي.

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد تلك التي نظمها المتضررون أمس الاثنين في كل من الجديدة وآسفي وتنغير، احتجاجا على نتائج الحركة الانتقالية المطبوعة بالعشوائية والارتجال.