قالت سعاد ربقي عضو القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان، والتي كانت مشاركة في وقفة السبت أمام البرلمان، إن “المشاهد العنيفة التي رأيتها اليوم تؤكد بأن الغرض من التدخل لم يكن التفريق فقط بل كان هدفه الاعتداء المباشر على المشاركات والمشاركين”.

وعن سياق مشاركتها قالت في تصريح لموقع الجماعة نت “تم الاعلان عن وقفة في الرباط للمطالبة بإطلاق سراح سيليا ودون تفكير مني أو تردد شاركت بالوقفة، وإذ بي أرى بأم عيني التدخل الهمجي واللامعقول للأجهزة الأمنية بحق المشاركين… صدمت وانتابني ذهول وتساؤلات…لم هذا العنف؟”.

وختمت بالقول “نحن نطالب بإطلاق سراح فتاة اعتقلت ظلما…لم الإصرار على إسكات كل صوت مطالب بالإنصاف والحرية والكرامة”.

يذكر أن قوات الأمن كانت قد تدخلت بعنف شديد ضد المشاركين والمشاركات في الوقفة التي نظمتها فعاليات نسائية أمام البرلمان مساء السبت للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين السياسيين.