استشهد شاب صباح اليوم، الجمعة 7 يوليوز 2017، متأثرًا بجرح أصيب بها إثر دهسه بسيارة مستوطن أثناء قطعه الشارع الالتفافي القريب من بلدة الخضر جنوب بيت لحم في الضفة الغربية.

وحسبما أورد المركز الفلسطيني للإعلام فإن الشاب عمر أحمد أبو غليون (37 عاما) استشهد دهسا بسيارة مستوطن، وكان يعمل قيد حياته بائعا للقهوة على أحد المفترقات القريبة.

وأوضح الشهود أن مستوطنا صهيونيا من مستوطنة “إفرات” جنوب بيت لحم دهس الشاب أبو غليون، ومن ثم نقل إلى مشفى “شعاري تصيدق” بالقدس المحتلة.

وقرّرت سلطات الاحتلال تحويل الجثمان إلى التشريح لدى الطب الشرعي بعد وفاته، إلا أن مصادر إعلامية أفادت بأن عائلته رفضت.