TtH09XAsXaw

يقف الدكتور رشيد بوطربوش في هذه الحلقة من برنامجه “شعب الإيمان” مع محبة الله تبارك وتعالى، وهي مدرج السالكين للترقي في مدارج الدين؛ إذ إن عبودية الخوف والرجاء شرع نحن مطالبون به، لكن عبودية المحبة هي وحدها معيار انتقال المؤمن من مراتب الإسلام إلى مراتب الإيمان والإحسان. قال الله تعالى: وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ… تابع هذه الحلقة على قناة بصائر.