رغم ادعاء الانسحاب.. الأجهزة الأمنية تنزل بقوة لمحاصرة مسيرة لساكنة تامسينت بإقليم الحسيمة

حراك الريف

انتشرت السلطات الأمنية عشية أمس الثلاثاء 4 يوليوز 2017 لمحاصرة ساكنة قرية تماسينت الموجودة بجنوب غرب الحسيمة، قاطعة الطريق على مئات المحتجين الذين خرجوا لتنظيم مسيرة احتجاجية ليطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين.
وقد نزلت الأجهزة الأمنية بكل ثقلها رغم التصريحات الرسمية للمسؤولين بالانسحاب التدريجي من المنطقة وتخفيف الحضور البوليسي بمختلف الساحات والطرق.
وانتقد المحتجون ونشطاء من أبناء المنطقة استمرار هذه المقاربة في وقت أعلن عن هدنة من طرف الدولة سحبت معها قواتها الأمنية من بعض الساحات والشوارع، مؤكدين أن هذا السلوك يعبر عن نية في قمع الاحتجاجات ووضع حد نهائي لها رغم سلميتها.