BkHCwHWri2Y

مَلَكَ والله ناصيةَ التوفيق من كان الله ورسوله أحبَّ إليه مما سواهما، وذاق حلاوة الإيمان، وأشرف على مشارف الإحسان، ودحض مزاعم الشيطان الذي يزعم أن التفاني في حب الذات المحمدية غلو. يا شيطان، هذه أنوار حبه الشريف المنيف فهل من محيص!

في هذا المجلس الثاني والعشرين من مجالس الإحسان، يتابع الأستاذ عبد الكريم العلمي قراءته في كتاب الإحسان للإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، وموضوع هذه الحلقة: “محبة الله ورسوله هي العروة الوثقى”.