بلاغ

بتاريخ 30 يونيو 2017 اجتمعت الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية الموقعة أسفله بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة، وبعد افتتاح الاجتماع من طرف ممثل الجهة صاحبة المبادرة وتقديم دواعي تأسيس إطار للعمل المشترك بين كل الهيئات الحاضرة والتنسيق فيما بينها في سياق دعم الحراك الشعبي والنضال من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والتداول في النقاط المدرجة بجدول الأعمال تقرر إبلاغ الرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

1 – الإعلان عن تأسيس تنسيقية طنجة لدعم الحراك الشعبي.

2 – اختيار رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة عبد المنعم الرفاعي للقيام بمهام المنسق.

3 – تشكيل لجنة تضم ثلاثة من ممثلي الإطارات المكونة للتنسيقية بقصد الصياغة النهائية لأرضية التأسيس وعرضها في الاجتماع القادم بقصد المصادقة.

4- التأكيد على العمل المشترك بين جميع الهيئات المشكلة للتنسيقية من أجل تحقيق أهدافها المسطرة في الأرضية التأسيسية وفي مقدمتها دعم الحراك الشعبي وفق الآليات المتفق عليها.

5- دعوة كافة الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية إلى الانخراط في التنسيقية من أجل تقوية عملها ومن أجل توحيد الجهود لمواجهة الهجمة المخزنية على الحقوق والحريات ومناهضة الفساد والاستبداد.

                                                                                                         طنجة في 01 يوليوز 2017

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – جماعة العدل والإحسان -حزب النهج الديمقراطي – حزب الحركة من أجل الأمة – الاتحاد المغربي للشغل – الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي). الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين – جمعية أطاك المغرب لمواجهة العولمة الليبرالية – جمعية يوبا للثقافة والتنمية – جمعية ماسينيسا.