قال الأستاذ بوبكر الونخاري عضو مبادرة الحراك الشعبي بالدارالبيضاء أن الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها مبادرة حراك البيضاء هي “لإيصال رسالتين، الأولى إلى النشطاء المعتقلين وعائلاتهم والمواطنين الذين يخرجون يوميا للاحتجاج للمطالبة بحقوقهم المشروعة؛ نقول لهم نحن أبناء الوطن كلنا إلى جانبكم، ونحن بالدار البيضاء لن نتراجع وسنقوم بواجبنا حتى تنالوا مطالبكم المشروعة”.

وأضاف الونخاري في تصريح لموقع الجماعة.نت: “رسالتنا الثانية إلى الدولة، إلى من يحكم هذا البلد نقول له إن المقاربة الأمنية أثبتت فشلها، وأن مطالب الناس وحقوقهم لا يمكن التعامل معها بمقاربة أمنية صرفة، فلابد من الاستجابة لمطالب ساكنة الريف وهي مطالب عادلة وحراكهم سلمي وحضاري”.

ودعا المتحدث في التصريح ذاته إلى التعامل بايجابية مع الاحتجاجات قائلا “كفى من المقاربة الأمنية ومزيدا من تحكيم العقل والاستجابة لمطالب المواطنين وإلا فالمستقبل ينذر بكارثة لا قدر الله”.