عنفت قوات الأمن بقوة مظاهرة سلمية بالناظور، عشية أمس الأربعاء 28 يونيو 2017، ما خلف إصابات متفاوتة بين المحتجين الذي خرجوا للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية حراك الريف.

فمباشرة بعض انطلاق الوقفة الاحتجاجية بساحة التحرير وسط المدينة، تدخلت قوات الأمن بعد تلقيها الضوء الأخضر، لفضّ هذا الشكل النضالي السلمي الذي دعا إليه نشطاء بالمدينة، والذي عبر عن تضامنه مع ساكنة الحسيمة، وطالب بالإفراج الفوري عن معتقلي حراك الريف. 

وقـد خلف هذا التدخل الشديد إصابات في صفوف المحتجين، الذين تلقوا ضربات بالهراوات على مستوى الرأس وأنحاء مختلفة من أجسادهم، استدعت نقلهم إلى المستشفة لتلقي العلاجات اللازمة.

وخلف هذا التدخل في حق مظاهرة سلمية استياء المواطنين الذين استنكروا المقاربة الأمنية التي تستمر الدولة في نهجها لوضع حد للاحتجاجات، ومحاولة كتم صوت المواطن المطالب بحقوقه المشروعة البسيطة.