بدأت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، صباح اليوم الأربعاء (28 يونيو 2017)، العمل على إنشاء منطقة عازلة داخل الحدود الفلسطينية مع مصر.

وأكد إياد البزم الناطق الرسمي باسم الوزارة بدء إجراءات جديدة على طول الحدود الفلسطينية المصرية.

وأوضح البزم، حسب المركز الفلسطيني للإعلام، أن هذه الإجراءات تشمل تسوية كاملة للمناطق المرتفعة التي تعيق الرؤية، وتركيب كاميرات وأبراج مراقبة من أجل زيادة ضبط الحدود.

وشدد البزم أن هذه الإجراءات رسالة من الجانب الفلسطيني إلى الأشقاء في مصر، أننا نتخذ كل الإجراءات من أجل الحفاظ على الأمن المصري وعدم المساس به، واستقرار الحدود الفلسطينية المصرية.

وتخلل الأعمال البدء بتجريف وتسوية الأراضي الحدودية لإنشاء منطقة عازلة بمسافة 100 متر، داخل الحدود الفلسطينية في قطاع غزة.

ويأتي إنشاء المنطقة العازلة ضمن التفاهمات الفلسطينية المصرية الأخيرة، والتي نتج عنها إدخال السولار المصري لقطاع غزة قبل عيد الفطر السعيد.

وكان وفد قيادي من حركة حماس، ترأسه قائدها في قطاع غزة يحيى السنوار، زار مصر لعدة أيام الشهر الماضي، وبحث مع مسؤولين مصريين زيادة ترتيبات الحدود بين قطاع غزة ومصر، وفتح معبر رفح.