الدار البيضاء تتضامن مع الحسيمة الجريحة وتندد بسياسة الدولة الأمنية

تنديدا بالقمع المفرط والتدخل العنيف الذي واجهت به قوات الأمن المخزنية المتظاهرين السلميين في مدينة الحسيمة يوم العيد أمس الإثنين 27 يونيو، خرجت اليوم مدينة الدار البيضاء في وقفة احتجاجية بمنطقة البرنوصي عشية اليوم الثلاثاء.

فقد شارك المئات من المحتجين في الوقفة التي دعت إليها ونظمتها تنظيمات وقوى سياسية وحقوقية ومدنية وشبابية، ونددوا بالتدخل العنيف للقوات المخزنية، فيما بات يعرف ب”الإثنين الأسود”، ضد المواطنين الذين خرجوا للمطالبة بحقوقهم العادلة بشوارع الحسيمة.

وعبر اللافتات والشعارات التي رفعت، استنكر جموع المشاركين حملة الاعتقالات والاختطافات المدبرة والعشوائية في صفوف أبناء المدينة، قصد زرع الرعب في الساكنة وإخراس صوتها الصادح ضد استبداد الدولة وفساد خدامها.