أطلق الكيان الصهيوني مشروع بناء استيطاني ضخم، في القدس الشرقية المحتلة، يشمل 7 آلاف وحدة سكنية جديدة، ضمن مخطط “تعزيز مكانة القدس الموحدة كعاصمة أبدية لإسرائيل”.
وقد أكد نائب رئيس بلدية القدس الغربية، مئير ترجمان، الذي يترأس لجنة التخطيط والبناء، أن الحديث عن آلاف الوحدات السكنية، ومن بينها 3,400 وحدة في حي غيلو (القريب من بيت لحم)، و2,190 في هار حوماه (جبل أبو غنيم)، و920 في بسغات زئيف (جنوب شرقي رام الله)، و500 في رمات شلومو، و94 في راموت (والأخيران حيان استيطانيان في شمال شرقي المدينة المحتلة). وفي أعقاب مصادقة ديوان رئيس حكومة الاحتلال، سيجري تسريع المصادقة على بناء أكثر من 7 وحدة سكنية.