استمرارا في مسلسل المحاكمات المفبركة لناشطي حراك الحسيمة والريف، بهدف وقف الاحتجاجات وتخويف المناضلين، تم اليوم الاثنين 19 يونيو 2017 عرض 13 ناشطا على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة. ثلاثة تم إحالتهم على المحكمة الاستئنافية بالحسيمة، واثنان منهما أحداث تم تسليمهما لولي أمرهما، وثمانية الباقيين تم إيداعهم بالسجن المدني بالحسيمة، وحددت لهم الجلسة يوم غد الثلاثاء.

ولأن ملفات المتابعات والمحاكمات تترى في بلد تغيب فيه العدالة، تم إدراج ملفات أخرى مساء ذات اليوم، ليتقرر اعتبار بعض  الملفات جاهزة إذ تم حجز اثنين منها للتأمل، حيث قضت المحكمة على أحد النشطاء بسنتين سجنا نافذة وآخر بثمانية عشرة سجنا نافذة. وفي باقي الملفات تم رفض الطلبات الرامية إلى السراح.