أعلنت قوات الاحتلال عن فرض العديد من القيود المشددة، ونشر الآلاف من عناصرها في أنحاء مدينة القدس المحتلة ومحيط الحرم القدسي الشريف، تزامنا مع ليلة القدر، في ظل توقع بوصول عشرات الآلاف لإحيائها.

وحددت شرطة الاحتلال، اليوم الثلاثاء 20 يونيو 2017، حسب المركز الفلسطيني للإعلام، أعمار المصلين الذين يسمح لهم بالدخول للصلاة بالمسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر، حيث ستسمح للأطفال دون سن 12، وللرجال فوق سن 40، وللنساء كافة بالدخول دون تصريح، فيما يضطر باقي الفلسطينيين للحصول على تصريح لدخول مدينة القدس وأداء الصلاة بالأقصى.

وأشارت إلى أنّه ستنشر قوات معززة من الشرطة و”حرس الحدود” ابتداء من ساعات الصباح المبكرة (صباح الأربعاء 21 يونيو) في القدس وفي أزقة البلدة القديمة، فيما سوف تغلق محاور الطرقات أمام حركة المركبة ما بين الساعة (03:00-06:30).

ويؤم عشرات الآلاف من المسلمين المسجد الأقصى، ليلة الأربعاء، لإحياء ليلة القدر.