تعرض المصلون في مسجد فينبسبري بارك في العاصمة البريطانية لندن في الساعات الأخيرة من الليلة الماضية (18يونيو 2017) لعمل إرهابي تجلى في تعمد أحد المتطرفين اليمينيين دهسهم أثناء خروجهم من المسجد بعد صلاة التراويح، مما خلف حوالي عشرة ضحايا بين قتيل وجريح.

وقالت الشرطة البريطانية إنها  اعتقلت الجاني الذي تشير تقارير إعلامية إلى أنه “يميني عنصري معاد للمسلمين”. فيما أكد مجلس مسلمي بريطانيا أن “سيارة فان دعست المصلين لدى خروجهم من مسجد فينسبري بارك”.

وفي الوقت الذي قال شهود عيان إنه فر اثنان آخران كانا بصحبة المجرم، أفادت بعض التقارير أن يمينيين متطرفين بريطانيين كانوا قد هددوا في الأيام الماضية عبر اتصالات هاتفية بالانتقام من المسلمين وأن إدارة المسجد أبلغت الشرطة البريطانية بهذه التهديدات، وأن الفترة الأخيرة شهدت اعتداءات على مسلمين، خصوصا النساء.