أصدرت لجنة عائلات المعتقلين بالحسيمة والريف، اليوم السبت 17 يونيو 2017، رسالة إلى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تطالب فيها بتحسين الأوضاع التي يعيشها المعتقلون في سجن عكاشة بالدار البيضاء، وتمديد فترة زيارتهم لفلذات أكبادهم والتي لا تتعدى 10 دقائق.

وكشفت الرسالة جانبا مهما من معاناة أهالي المعتقلين؛ إذ جاء فيها “باعتبارنا عائلات معتقلي حراك الريف المتواجدين بسجن عكاشة بالدار البيضاء، وبالنظر لبعد المسافة الرابطة بين الحسيمة والدار البيضاء، وما ينطوي عليها من معاناة للتنقل لزيارة فلذات أكبادنا المعتقلين، وحيث أن مدة الزيارة لذوينا لا تتعدى 10 دقائق وفقط، وهي مدة لا تكفي حتى للعناق والبكاء من كثرة الشوق لهم وتحسرا على مصيرهم هذا”، مطالبة ب“التدخل بشكل فوري بما يتيح لكم موقعكم الاعتباري لإنهاء معاناتنا ومعاناتهم، وتمديد مدة الزيارة لأطول فترة ممكنة”.

كما طالبة لجنة عائلات المعتقلين، بحسب الرسالة التي اطلع عليها موقع الجماعة نت، بالعمل على تحسين ظروف اعتقال أحرار الحراك، مذكرة بأنهم “دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام من أجل ذلك وكذا العمل على الاستجابة لمطالبهم المتعلقة بظروف الاعتقال”.