يعود “أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10000 إطار تربوي” إلى ساحة النضال من أجل استكمال مسار الاحتجاج دفاعا عن حقوقهم العادلة، وتعبيرا عن استنكارهم لسياسة اللامبالاة التي تتعامل بها الجهات المسؤولة مع مطالبهم.

 فقد أعلن المجلس الوطني للأطر التربوية، بعد اجتماع عقده أول أمس الثلاثاء 13 يونيو2017، نوقش فيه آفاق قضيتهم،  عن استمرار معركتهم النضالية، حيث تم تحديد خطوة احتجاجية تصعيدية، تتمثل في مسيرة وطنية يوم 29 يونيو بمدينة طنجة، ثم مسيرة أخرى سيرا على الأقدام في اليوم الموالي، تنطلق من طنجة وتتوجه إلى مدينة سبتة المحتلة.

وأكدت بلاغ  المجلس الوطني أنه في حالة لم تتفاعل الجهات المعنية مع احتجاجاتهم بشكل ايجابي، بعد المسيرتين، سيخوض الأطر التربوية إضرابا مفتوحا عن الطعام، تعبيرا عن تمسكهم بحقهم في الإدماج في قطاع التعليم العمومي.

طالع أيضا  تدخل أمني عنيف ضد الأطر التربوية في مسيرة احتجاجية بطنجة