تدخلت السلطة المخزنية بعنف شديد الليلة الماضية – 13 يونيو 2017 – ضد مسيرة سلمية بإمزورن أعقبتها مطاردات للمتظاهرين السلميين بشوارع وأزقة المدينة. وعرفت العرائش بدورها تدخلا أمنيا عنيفا لتفريق المتظاهرين المسالمين أفضت إلى اعتقال 5 منهم.

ولا تزال كثير من المدن والمناطق تخرج عن بكرة أبيها في مسيرات ووقفات متضامنة مع الريف ومطالبة بحقوقها العادلة والمشروع كما هو الحال في ميدلت، تنغير (ألنيف)، بولمان دادس، الحسيمة، بني حذيفة، بني عبد الله، الرواضي، تروكوت، بني بوفراح، ميضار، تماسينت، تلارواق…